جامعة الأمة تحتفل بتخريج الفوجين السابع والثامن

في عرس أكاديمي مهيب أقامت جامعة الأمة للتعليم المفتوح يوم الأربعاء الموافق 28-8-2019 حفل التخرج الخامس للفوجين السابع والثامن " فوج الأمة " وذلك في حرم الجامعة الرئيس بمقر الزهراء

وأقيم الحفل بحضور د أيمن اليازوري وكيل وزارة التربية والتعليم المساعد لشؤون التعليم العالي، والدكتور غسان وشاح رئيس مجلس إدارة الجامعة، ود. رأفت الهور رئيس الجامعة وجمع غفير من أعضاء مجلس الإدارة ومجلس الجامعة، وعدد من أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية، وأعضاء المجلس التشريعي ولفيف من قيادات العمل الوطني والإسلامي ورؤساء الجامعات وممثلو هيئات المجتمع المدني وأهالي الخريجين وذويهم.

حيث تولى عرافة الحفل د. نصر الدين مدوخ الذي رحب بدورة باسم جامعة الأمة للتعليم المفتوح بالحضور جميعاً كلٌ باسمه ولقبه ومكانته، ومن ثم قام بتقديم فقرات الحفل ، الذي بدأ بالسلام الوطني الفلسطيني ثم آيات من الذكر الحكيم.

وخلال كلمة ألقاها رئيس الجامعة د. رأفت حسين الهور حيث رحب بالحضور وقدم تهانيه الخاصة للخريجين والخريجات وذويهم وأفاد بأن الجامعة تحتوى على 5 كليات وأكثر من 20 برنامج تعليمي، حيث أرفدت الجامعة المجتمع الفلسطيني بثلاثة ألاف خريج، وعرض بدوره د. الهور المنح التي تقدمها الجامعة من خلال توفير العديد من المنح التي قد تصل إلى 100% ومنحة 25 % على مدار أربع سنوات وأكثر من 20 منحة مختلفة ، ووقوفاً من الموظفين تقدم الجامعة برنامج الدراسة عبر المستحقات للموظفين وذويهم حتى لا يُحرم أي طالب من حقه في التعليم.

بدوره أشاد بالنماذج المميزة من خريجي الجامعة من قضاة ومحاميين وصحفيين ومدراء تسويق وأفاد من طلبة الجامعة من شق طريقة للدراسات العليا.

ووجه كلمة أخيرة للخريجين والخريجات محملاً لهم أمانة العلم والعمل وأنهم سفراء لجامعتهم ويحملون رسالتها التي تحملوها من مدرسيهم، متمنياً لهم التوفيق والسداد ليكونوا رافعة لهذا الوطن.

بدوره تحدث د. غسان وشاح رئيس مجلس الإدارة بدور الآباء والأمهات ونضالهم من أجل الوصول لهذه اللحظة، فرغم الآلام والجراحات والحصار صنعوا هذا العرس العلمي المميز، فجامعة الأمة جامعة الكل الفلسطيني جامعة الشهداء والجرحى جامعة الفقراء والمكلومين

وخلال كلمة ضيف الحفل أشاد د. أيمن اليازوري بجامعة الأمة التي تعتبر الجامعة الثانية على مستوى الجامعات الخاصة التي ترفد سوق العمل بالخريجين، وأشاد بجودة خريجين جامعة الأمة الذين يخوضون امتحانات التوظيف ويكونون بالمقدمة، فخريج الأمة يخوض الامتحانات فنجده في المقدمة فإنما هذه هي الشهادة الحقيقية فالعبرة بالمنتج وبالمنتج فقط،، واختتم كلمته بتهنئة الخريجين والخريجات متمنياً لهم مستقبل واعد.

من ناحيتها ألقت الطالبة الخريجة فتحية مسعود كلمت الخريجين والخريجات معبرة عن عظيم شكرها لجامعة الأمة ولكافة أعضاء الهيئة التدريسية والعاملين فيها، وهنئت زملائها الخريجين والخريجات بمناسبة تخرجهم متمنية لهم حياة ملئية بالتفوق والنجاح.

واختتم الحفل بتكريم أوائل الكليات، ومن ثم توزيع الشهادات على الطلبة المحتفى بهم وأدى الخريجون قسم التخرج وسط أجواء مكن البهجة والسرور.