بالتعاون مع جامعة الأمة التوجيه السياسي يفتتح برنامج النخبة السياسي السادس لكبار ضباط الداخلية

تحت عنوان "فوج العودة"

بالتعاون مع جامعة الأمة التوجيه السياسي يفتتح برنامج النخبة السياسي السادس لكبار ضباط الداخلية

افتتحت هيئة التوجيه السياسي والمعنوي اليوم الخميس برنامج النخبة السياسي السادس بعنوان "فوج العودة"، لـ77 ضابطًا من أصحاب الرتب السامية في وزارة الداخلية والأمن الوطني، وبالتعاون مع جامعة الأمة للتعليم المفتوح.

وحضر افتتاح البرنامج العميد زكي الشريف رئيس الهيئة، وأ. سامي نوفل مساعد وكيل وزارة الداخلية والأمن الوطني اللواء توفيق أبو نعيم، واللواء أبو عبيدة الجراح نائب قائد قوات الأمن الوطني، والدكتور غسان وشاح رئيس مجلس أمناء جامعة الأمة، ولفيف من قادة الأجهزة الأمنية بالداخلية.

قال د. وشاح أن جميع الأمم نهضت من خلال التعليم وحب التعلم، ذاكرًا اليابان مثالًا كيف نهضت بعد خروجها من حرب عالمية مدمرة بشكلٍ كامل؟.

ووجه حديثه لقادة وضباط الأجهزة الأمنية قائلًا "أنتم أثبتم جدارة على كل المستويات، حيث عملكم لم يتأثر في حين لم تستلموا رواتبكم منذ عدة سنوات ولم يهتز العمل الأمني في قطاع غزة".

وفي كلمة التوجيه السياسي، اعتبر العميد الشريف أن الهيئة النابض لوزارة الداخلية والأمن الوطني، مشيرًا إلى أن ميادين عملها لضباط وأفراد الداخلية، والنزلاء، والطلاب وخاصة فئتي الثانوية والجامعات.

وأكد أن الهدف الارتقاء بجميع كوادر الداخلية بالعقيدة الأمنية، وبالإضافة إلى تأهيل النزيل حتى يعاد دمجه في المجتمع، متابعًا "صراعنا في الوقت الحالي هو على الجيل الحالي".

ونوه إلى أن الهيئة أصدرت أول وثيقة أمنية بعنوان "العقيد الأمنية" حيث تدرس على جميع ضباط الداخلية في محافظات قطاع غزة الخمس.

وكما تحدث عن الملفات التي تعمل بها الهيئة "الملف السياسي ويتفرع منه برنامج النخبة السياسي، الذي خرج في وقت سابق خمس دفعات"، وكما استطاعت الهيئة جمع العمل بين السياسي والإيماني بعقد الكثير من دورات القرآن الكريم المختلفة.

وشدد على أن وزارة الداخلية والأمن الوطني متفرعة منها هيئة التوجيه السياسي والمعنوي هدفها الرئيسي خدمة الشعب الفلسطيني ووطنه.

والجدير ذكره أن هذا البرنامج هو السادس الذي تعقده الهيئة على مدار السنوات السادسة الأخيرة بالتعاون مع جامعة الأمة للتعليم المفتوح، حيث استهدف البرنامج الأول قادة الأجهزة الأمنية.