جامعة الأمة توقع مذكرة تفاهم مع اللجنة الوطنية الإسلامية للتنمية والتكافل الاجتماعي

وقعت جامعة الأمة للتعليم المفتوح مذكرة تفاهم مع اللجنة الوطنية الإسلامية للتنمية والتكافل الاجتماعي،  لتحرير شهادات الخريجين مقابل التطوع.

حيث وقع عن جامعة الأمة للتعليم المفتوح سعادة د. رأفت حسين الهور رئيس الجامعة، وعن لجنة " تكافل"  سعادة  د. ماجد أبو شماله  النائب في المجلس التشريعي ورئيس مجلس أمناء "تكافل".

وحضر عن جامعة الأمة أ. خالد عاشور نائب الرئيس للشؤون الإدارية والمالية، وعمداء الكليات ومدراء الأفرع ولفيف من الموظفين والإداريين.

وحضر عن اللجنة الوطنية الإسلامية للتنمية والتكافل، د. ناصر مهدي رئيس اللجنة التعليمية  في " تكافل "، ود. جواد الطيبي رئيس اللجنة الصحية  " تكافل" ، ود. إبراهيم المصدر النائب في المجلس التشريعي، و أ. رجائي بركة عضو المجلس التشريعي، و أ. عصام أبو دقة عضو مجلس أمناء " تكافل "، و أ. خليل أبو حسنة المدير الإداري " تكافل"     ود. جبر الداعور ، و أ. شريف النيرب مدير الإعلام " تكافل".

بدوره رحب الهور بوفد لجنة " تكافل"، ممثلة برئيس مجلس أمناءها وجميع العاملين فيها الذين يسطرون شهادة الفخر والاحترام والذين يعتبرون " خيمة الإنسانية الفلسطينية " حيث اعتبر أن  " تكافل" هي الذراع الإنساني الذي يخفف عن الفلسطينيين ألامهم، حيث أن مشروع تحرير شهادات الخريجين مقابل العمل يُعزز من صمود أبناء الشعب الفلسطيني   كما سجل الهور شكره لدولة الإمارات العربية المتحدة وللجنة الإماراتية المصرية التي ترعى هذه المشروعات من خلال لجنة " تكافل".

من جانبه شكر أبو شماله جامعة الأمة على الاستقبال الرائع، حيث بَين أن تكافل تختار اليوم جانباً رئيساً ومهماً من الجوانب التي تمس حياة الخريج الفلسطيني، وإيماناً منهم بأن الخريج هو رأس مال المجتمع وأن الآباء دفعوا خلاصة أعمارهم من أجل الوصول للحظة التخرج لأبنائهم ، فإن هذا البرنامج يسعى لدمج الخريجين بمؤسسات المجتمع من خلال تحرير شهاداتهم .

وانتهى اللقاء بتوقيع مذكرة تفاهم بين جامعة الأمة للتعليم المفتوح واللجنة الوطنية الإسلامية للتكافل لتحرير شهادات الخريجين من جامعة الأمة مقابل التطوع في مؤسسات المجتمع، حيث يستفيد من المذكرة قرابة " 300" خريج وخريجة من الجامعة..