جامعة الأمة تشارك في لقاء رؤساء الجامعات مع وزير التربية التعليم العالي د. صبري صيدم.

في أجواء إيجابية وفي خطوات عملية لترسيخ الوحدة الوطنية وتوحيد القرار والمؤسسات الفلسطينية، شاركت جامعة الأمة للتعليم المفتوح ممثلة برئيسها الدكتور رأفت حسين الهور، ورئيس مجلس الإدارة الدكتور غسان محمود وشاح في اللقاء التشاوري مع معالي وزير التربية والتعليم الدكتور صبري ممدوح صيدم وبحضور رؤساء جامعات ورؤساء مجالس الإدارة والأمناء للجامعات والكليات الجامعية والمتوسطة.

وقد ناقش وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم خلال اجتماع عقده بمقر الوزارة بغزة، مع رؤساء الجامعات والكليات؛ أوضاع التعليم العالي في القطاع، وذلك بحضور وكيل الوزارة د. بصري صالح ومستشار الوزير لشؤون الاعتماد والجودة د. سامي باشا ود. أيمن اليازوري الوكيل المساعد لشئون التعليم العالي بغزة.

ولفت الوزير إلى أهمية هذا اللقاء؛ الذي يأتي للبحث والتشاور في العديد من الموضوعات وعلى رأسها تراكمات الفترة السابقة، خاصةً ظهور مؤسسات تعليم عالٍ وبرامج تعليمية غير مرخصة من هيئة الاعتماد الجودة والنوعية برام الله.

وأضاف السيد الوزير:” هدفنا البحث والتشاور لمعالجة الأوضاع والخروج برؤية واضحة، بخصوص التعليم العالي ومؤسساته في القطاع، وسأقوم بتنفيذ زيارات لهذه المؤسسات”.وأشار صيدم إلى أن قطاع التعليم العالي في الوطن ككل يحتاج وقفةً للمراجعة الدقيقة، خاصةً وأن هناك برامج أكاديمية مكررة في مختلف المؤسسات التعليمية.

وقد طالب الدكتور رأفت الهور رئيس جامعة الأمة للتعليم المفتوح بضرورة العمل على إزالة آثار الانقسام وحفظ حقوق الخريجين والطلبة والمؤسسات مؤكدا على التزام جامعته بمعايير الجودة التي تطلبها الوزارة سابقا ولاحقاً.